المركز الإعلامي

  • 19 ديسمبر 2019
  • أبوظبي

شركات قطاع المياه والكهرباء في أبوظبي توقع اتفاقية شراكة استراتيجية مع "أسبوع أبوظبي للاستدامة"

مجموعة الشركات التابعة لمؤسّسة أبوظبي للطاقة تعرض مشاريعها ومبادراتها في مجال الاستدامة في واحد من أكبر التجمعات المعنية بالاستدامة في العالم

وقّعت كُبرى شركات قطاع المياه والكهرباء في إمارة أبوظبي، ممثَّلَة بمؤسّسة أبوظبي للطاقة، اتفاقية تكون بموجبها شريكاً استراتيجياً لــ "أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020". وتسلط هذه الشراكة الجديدة الضوء على التحوّلات الشاملة التي يشهدها قطاع المياه والكهرباء في الإمارة، من حيث التقدّم والأداء المتميّز، وذلك عبر مبادرات مستدامة لمجموعة الشركات التشغيلية المشاركة.

ووقّع الاتفاقية كلٌّ من جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمؤسّسة أبوظبي للطاقة، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر". وجرى التوقيع في المقر الرئيسي لشركة "مصدر".

وستشارك مجموعة الشركات التشغيلية التابعة لمؤسسة أبوظبي للطاقة في مختلف فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، وخاصة الفعالية الرئيسية فيه وهي معرض ومنتديات القمة العالمية لطاقة المستقبل. وهذه الشركات هي شركة مياه وكهرباء الإمارات، وأبوظبي للتوزيع، والعين للتوزيع، وأبوظبي للنقل والتحكّم، والمرفأ للطاقة. ويمتد أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020 على مدار أسبوع كامل من 11 - 18 يناير 2020.

وبموجب هذه الاتفاقيّة، فإن مجموعة الشركات الآنفة الذكر ستكون راعياً رئيسياً لأسبوع أبوظبي للاستدامة 2020 بكافة فعالياته وأنشطته المصاحبة، وهي قمة المستقبل للاستدامة، والقمة العالميّة لطاقة المستقبل، وملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجدّدة، وفعالية مركز شباب من أجل الاستدامة، وملتقى تبادل الابتكارات من أجل المناخ.

وخلال حفل التوقيع، قال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمؤسّسة أبوظبي للطاقة: "نحن فخورون بالشراكة الاستراتيجية مع "مصدر"، بصفتها الجهة المنظمة لهذه الفعالية الرائدة في مجال الاستدامة، والتي تعد إحدى أكبر الفعاليات من نوعها في العالم، ونحن نتطلع للتواصل من خلالها مع مجتمع الاستدامة العالمي تحت مظلة واحدة.

وأضاف جاسم ثابت: "كون القطاع يمثّل ركيزة أساسيّة للاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإن شركات المياه والكهرباء في أبوظبي ملتزمة بأن يكون نهج الاستدامة في صلب أعمالها وعملياتها. فمن خلال التقنيات الحديثة والبرامج والسياسات المتطوّرة، تعكس مجموعة شركات مؤسّسة أبوظبي للطاقة، التزامها مجتمعة بخفض البصمة الكربونية، والتميّز على صعيد الأعمال والبيئة".

واختتم جاسم ثابت بالقول: "نتطلع بكل اهتمام إلى دفع المحادثات المتعلقة بالاستدامة قٌدماً خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020، وإلى تعزيز الجهود الرامية لتسريع عمليّة التحوّل في قطاع المياه والكهرباء في إمارة أبوظبي خلال الأشهر والسنوات القليلة المقبلة".

ورحّب محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر" بانضمام مؤسسة أبوظبي للطاقة وشركاتها التابعة كشريك استراتيجي لأسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يقام في شهر يناير المقبل، مؤكداً على أهمية دور المؤسسة في توفير إمدادات كهرباء من مصادر نظيفة، بالإضافة إلى تأمين موارد مائية أكثر أمناً وفعالية من حيث التكلفة بما ينسجم مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وسيشارك عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين والخبراء من مجموعة الشركات التشغيلية التابعة لمؤسّسة أبوظبي للطاقة كمتحدثين رئيسيين ومحاضرين في مختلف الفعاليات والأنشطة المصاحبة لأسبوع أبوظبي للاستدامة.

ويذكر أن أسبوع أبوظبي للاستدامة يعد منصةً عالميةً تهدف إلى تسريع عمليّة التنمية المستدامة في العالم. ويجمع هذا الحدث بين مزيج فريد من صنّاع القرار والسياسات والمتخصصين في هذا المجال، بالإضافة إلى الرواد في مجال التكنولوجيا والجيل القادم من قادة الاستدامة. كما يعد الأسبوع، من خلال مبادراته وفعالياته، حافزاً لتبادل المعرفة وتنفيذ الاستراتيجيات وتقديم الحلول لدفع عمليّة التقدم البشري.