المركز الإعلامي

  • 15 سبتمبر 2019
  • أبوظبي

أول محطة مستقلة لتحلية المياه في أبوظبي بشراكة سعودية إماراتية

وقعت شركة "مياه وكهرباء الإمارات" وشركة "أكوا باور" السعودية اتفاقية شراء مياه من محطة تحلية باستخدام تقنية التناضح العكسي، سيتم إنشاؤها في مجمع الطويلة للماء والكهرباء على بعد 50 كيلومتراً شمال إمارة أبوظبي وبتكلفة استثمارية تصل إلى 900 مليون دولار، حيث ستكون محطة الطويلة أول مشروع مستقل لتحلية المياه في الإمارة.

وقعت شركة "مياه وكهرباء الإمارات" وشركة "أكوا باور" السعودية اتفاقية شراء مياه من محطة تحلية باستخدام تقنية التناضح العكسي، سيتم إنشاؤها في مجمع الطويلة للماء والكهرباء على بعد 50 كيلومتراً شمال إمارة أبوظبي وبتكلفة استثمارية تصل إلى 900 مليون دولار، حيث ستكون محطة الطويلة أول مشروع مستقل لتحلية المياه في الإمارة.

وكانت شركة "مياه وكهرباء الإمارات" قد اختارت أكوا باور لتنفيذ المشروع في يناير (كانون الثاني) من العام الجاري، حيث كان عرض "أكوا باور" المقدَّم للمشروع الأقل عالمياً، وعند اكتمال إنشائها، ستحقق محطة الطويلة لتحلية المياه رقماً قياسياً جديداً باستخدام أقل كمية من الطاقة لكل غالون مياه محلاة يتم إنتاجه، وفقاً لما ذكره بيان صادر يوم أمس من "أكوا باور".

وبدأ العمل على المشروع ومن المتوقع أن يكتمل في شهر أكتوبر (تشرين الأول) من العام 2022، ويُتوقع أن تنتج المحطة نحو 909.202 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً لدعم جهود تنمية المجتمع والتصنيع في منطقة "الطويلة" والمناطق المحيطة بها. كما ستؤدي المحطة دوراً هاماً في توفير الإمدادات الكافية لتلبية الطلب المتزايد على المياه في إمارة أبوظبي، الذي يُتوقع له أن يرتفع بنسبة 11 في المائة بين العامين 2017 و2024، بحسب ما ورد في صحيفة "الشرق الأوسط".

من جهته، قال المدير التنفيذي للاستثمار في شركة أكوا باور راجيت ناندا عن توقيع الاتفاقية: "يتسم هذا المشروع بأهمية خاصة، ليس بسبب نطاقه الكبير فحسب، بل بسبب دوره المحوري في تأمين إمدادات المياه الصالحة للشرب بكفاءة كبيرة وتكلفة معقولة بإمارة أبوظبي. ويعتبر المشروع شهادة جديدة على التزام أكوا باور بتوفير المياه والطاقة بأقل تكلفة ممكنة للمجتمعات كأساس لتنمية اقتصاداتها والتطلع إلى زيادة إمكانات الدول في استكشاف مزيد من الفرص التنموية".

يذكر أنّ تطوير المحطة سيكون بموجب اتفاقية بناء وتملك وتشغيل، حيث ستتولى شركتا "أبينغوا" و"الصين للطاقة" تنفيذ عقد الأعمال الهندسية والتوريد والإنشاءات الخاصة بالمحطة.

وسوف تمتلك أكوا باور حصة قدرها 40% من الشركة المنفذة للمشروع، التي سيتم تأسيسها لتكون مسؤولة عن محطة "الطويلة"، في حين ستذهب الحصة المتبقية إلى مؤسسة أبوظبي للطاقة والشركات التابعة لها، فيما ستكون شركة "مياه وكهرباء الإمارات" الجهة المتعهدة للمشروع.